المزيد
 

-

طموح وردي بريء..

طموح وردي بريء..


صدحت بأعلى صوتها أما أنا فسأنشئ عندما أكبر.. أكبرُ جامعة عربية في العالم...
هكذا عبقت العبارات من ابنة الخامسة عشر من عمرها.. في حديث بين الصديقات..
وتداولهن للطموح.. وسلطة الأحلام.
كانت في ساحة الدرس وبين المدرسات.. وإصلاحات التعليم وأمركة المعلمين، وبعض الرومانيين واليونايين، يشربون النفط في غرف الصف وبعض من مسكرات الخليج
المعتق!!
ثم عادت إلى بيتها.. يرهق كاهلهاوالـ science والـmath والـsocial studies  ..وبعض من رطانة البرستيج من فم أبويها Hi..dont worry..ok.
ولما أسدل الليل ستاره.. واغترت النجوم بعليائها.. استلقت تحت عباءة الظلام
وبثته أحلامها..
بكت عليها النجوم.. وتواضعت لآلآمها.
تحلم بُنيتي...تحلم بالقلم العريض...أن تدرس كتبها كما يدرس الألمان بالألمانية..
والفرنسيون بالفرنسية.. واليابانيون بالياباني.. والصينيون بالشن ين ياه..
والعرب بالف با تا!!!!
أحلام الطفولة الوردية.. عّمَّرت في مخيلتها جامعة عربية، ظناً منها ببرائتها أنها ترطن الأنجليزية لأن رطانتها تؤدي إلى تفوقها.. وابداعها.. كما قد قيل لها.. وحرصا من الاخر على زيادة فطنة أمتها وذكائها.!!!!
أختلطت عليها الأوراق.. وأرهقها الأغتراب..
وما علمت سر البليّة والحرب الخفية.. عليها وعلى الصديقات.. وعلى الثاء والياء..
وان على الحروف أن تتكسر من قاموس الأنسانية وتتخلف عن الركب فتنمسخ الهوية.. لا الدروس عربية.. ولا هي طالبة أجنبية.. بل مزيج من المسخ.. لعرقلة الحضارة العربية الأسلامية.. كما العراق هدمت فيه بيع ومساجد وصلوات...
ومتاحف وتراث وجامعات....
استفاقت  من تصميم عمارة جامعتها وزخارفها على صوت أمها...
 Good night my darling
.....أرتفعت النجوم إلى عليائها خشيت أن تصبح هي أيضا ضحية!!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كُتب في تاريخ 2-12-2006
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
‏‏16 ‏ابريل, ‏2010
11:29:09 ص

تاريخ الاضافة : 16/04/2010 -- 11:34 AM
عدد المشاهدات :
1399
الإسم بالكامل :
البريد الإلكتروني :
التعليق :
 
   
أضف تعليقك
 
 

بحث
 
تم التطوير والتصميم من قبل أعالي التقنية تصميم مواقع جرافيكس أعالي للاعلان تصميم، مجلات، أعلان، تسويق، تصميم شعارات
© جميع الحقوق محفوظة باب الورد 2010
الرئيسية إتصل بنا أضف الى المفضلة